PLAY da ku guh bide radyoyê

الائتلاف السوري: تفجير عفرين جريمة إرهابية نكراء في رمضان

الائتلاف السوري: تفجير عفرين جريمة إرهابية نكراء في رمضان

1
229
0
الثلاثاء, 28 أبريل 2020
الأخبار

وصف رئيس الائتلاف السوري المعارض، أنس العبدة، الثلاثاء، التفجير الذي وقع في مدينة عفرين وتسبب في مقتل وجرح العشرات، بأنه “جريمة إرهابية نكراء في شهر رمضان المبارك”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية، ارتفاع قتلى تفجير صهريج محروقات في مدينة عفرين السورية من قبل إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” إلى 40 مدنيا بينهم 11 طفلا، والمصابين إلى 47.

وقال العبدة في تصريح خاص للأناضول “في الوقت الذي يتعاون فيه العالم بأجمعه لمواجهة جائحة كورونا، وفي شهر رمضان، يواصل الإرهابيون صب حقدهم الأسود على الشعب السوري وعلى المدنيين في المناطق المحررة”.

وأضاف قائلا “أكثر من 42 شهيداً، إضافة إلى عشرات الجرحى والمصابين ولا تزال الحصيلة النهائية مهيأة للارتفاع، فيما تعمل فرق الإسعاف والدفاع المدني على إسعاف وإنقاذ المصابين”.

العبدة شدد في تصريحه على أن “الجريمة الإرهابية محاولة جديدة لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء، وإدخال المنطقة في مسار الفوضى من جديد”.

وختم بقوله “سنعمل بكل إمكاناتنا على قطع الطريق أمام مثل هذه المحاولات، وسيستمر الجيش الوطني السوري في تحمل مسؤولياته، والالتزام بواجباته، في ملاحقة الميليشيات الإرهابية، وتعقب عناصرها حيثما كانوا”.

ويستهدف إرهابيو “ي ب ك” بشكل متكرر مدينة عفرين وبقية المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني السوري، انطلاقا من مدينة تل رفعت جنوب عفرين التي تسيطر عليها المنظمة.

وتأتي هجمات التنظيم الإرهابي رغم الاتفاق الذي توصل إليه الجانبان التركي والروسي، في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وينص على إخراج جميع عناصر التنظيم وأسلحتهم من منطقتي منبج وتل رفعت.

ورغم الاتفاق، يواصل “ي ب ك” احتلال “تل رفعت” التي سيطرت عليها بدعم جوي روسي عام 2016، فيما تم طرد عناصر التنظيم من مدينة عفرين شمالي سوريا في آذار/ مارس 2018، ضمن عملية “غصن الزيتون” التي نفذها الجيش التركي و”السوري الحر” آنذاك.

Comments are closed.