PLAY da ku guh bide radyoyê

الانشقاق والهرب يدفع الميليشيات الإيرانية لطرد قادتها المحليين في ديرالزور

الانشقاق والهرب يدفع الميليشيات الإيرانية لطرد قادتها المحليين في ديرالزور

Like
165
0
الجمعة, 05 يونيو 2020
الأخبار

قالت شبكة “ديرالزور 24” الإخبارية المحلية، إن الميليشيات الإيرانية عملت على تغيير قادتها العسكريين المحليين (من السوريين)، وذلك عقب تزايد حالات انشقاق وفرار عناصر هذه الميليشيات مؤخراً في المنطقة.

ونقلت الشبكة عمن أسمته “مصدر محلي” أن القادة تم استبدالهم بأخرين من الإيرانيين والأفغان، مشيراً إلى أن السبب الرئيسي وراء هذا الإجراء هو انشقاق عناصر هذه الميليشيات من أبناء المنطقة وانخراطهم في صفوف الميليشيات التابعة لروسيا، حيث تقدم الأخيرة “عرضاً مغرياً” للقتال في ليبيا يقدر بـ2000 دولار أمريكي، وأما السبب الثاني – بحسب المصدر نفسه – يتعلق بالفساد والسرقة وعدم الالتزام من القادة المحليين السوريين.

وكانت الميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور طردت مؤخراً عدداً من عناصرها بعدما رفضوا المناوبات الليلة في ريف ديرالزور الغربي، خوفاً من هجمات تنظيم داعش.

ونقلت شبكات محلية حينها عمن أسمتها “مصادر خاصة” (لم تفصح عن هويتها) أن القائد في ميليشيا فاطميون المدعو “الحاج دهقان” والتي تتألف من عناصر أفغانيين، فصل 25 من عناصر ميليشيا “لواء الحسين” خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضحت المصادر، أن سبب الفصل يعود إلى امتناع العناصر من الخروج أثناء النوبات الليلية لحراسة وحماية مستودعات “فاطميون” في ريفي دير الزور الغربي والجنوبي، خوفاً من هجمات تنظيم داعش المباغتة التي يشنها بين حين وأخر على مواقع هذه الميليشيات.

Comments are closed.