PLAY da ku guh bide radyoyê

Like
129
0
الأربعاء, 13 أبريل 2022
أخبار

نفى المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي صحة أنباء عن نية مستوطنين، ذبح قرابين عيد الفصح اليهودي، داخل المسجد الأقصى، مضيفاً: “لن نسمح بالإخلال بالأمن والنظام العام في القدس”، جاء ذلك بعد يومين من تهديد المقاومة الفلسطينية للاحتلال.

بعد يومين فقط من تحذير المقاومة الفلسطينية إسرائيل من مغبة السماح للمستوطنين اليهود بذبح قرابين داخل المسجد الأقصى، نفى متحدث رسمي إسرائيلي صحة هذه الأنباء، مشيراً إلى أنها كاذبة، في إشارة إلى أن الحكمة لن تسمح للمستوطنين بتقريب القرابين داخل باحات المسجد.

وكانت جماعات استيطانية إسرائيلية قالت في منشورات عبر شبكات التواصل الاجتماعي إنها تعتزم ذبح قرابين عيد الفصح الذي يبدأ يوم الجمعة القادم بالمسجد الأقصى، وحثّت أتباعها على محاولة القيام بذلك.

ورداً على ذلك، قال مصدر في المقاومة الفلسطينية إن مخطط المستوطنين لذبح القرابين المزعومة في المسجد الأقصى يعد تجاوزاً للخطوط الحمراء.

وعدّ المصدر في حديثه لقناة الجزيرة القطرية مخطط المستوطنين “لعباً بالنار”، ورأى أن خطوة المستوطنين استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين، وبداية “أيام سوداء” للاحتلال ومستوطنيه.

وبعد هذا التلويح من المقاومة، قال أوفير جندلمان، المتحدث بلسان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في تغريدة على تويتر: “المز اعم التي ادعت بأن يهوداً ينوون ذبح القرابين في الحرم الشريف (المسجد الأقصى) كاذبة تماماً”.

وأضاف: “نَصون الوضع القائم، في الأماكن المقدسة، ولن نسمح بالإخلال بالأمن والنظام العام بالقدس، أو في أي مكان آخر”.

ويُقصد بـ”الوضع القائم”، ما كان عليه الحال خلال فترة حكم الدولة العثمانية، واستمر خلال الانتداب البريطاني على فلسطين (1917-1948) ثم الحكم الأردني (1948-1967).

تطور خطير جداً…

جماعات المعبد المتطرفة عازمة على إدخال “قربان الفصح” إلى الأقصى بأي ثمن، وتنشر إعلاناً بمكافأة مالية…

Posted by ‎عبدالله معروف‎ on Monday, April 11, 2022
وبدورها، قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان: “في الأيام الأخيرة، جرى تداول منشورات كاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشأن الحرم القدسي والأماكن المقدسة”.

وأضافت: “نوضح أنه كما هو الحال في كل عام خلال هذه الفترة: تهدف هذه المنشورات إلى إثارة الفتنة والتحريض وتضليل الجمهور عمداً”.

وفي إشارة الى الإسرائيلي الذي شجّع مستوطنين على تقديم قرابين في المسجد الأقصى، خلال عيد الفصح، أضافت الشرطة: “من المهم أن ننوه إلى أن المشتبه به الذي كان مسؤول عن نشر دعوة للآخرين للعمل بما يخالف القوانين، فقد أبعدته بالفعل قوات الأمن من منطقة البلدة القديمة في القدس، وفقاً لأمر قانوني، حتى منتصف الشهر المقبل”.

وكانت الرئاسة الفلسطينية والفصائل، بما فيها حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حذرت من مغبة السماح للجماعات الاستيطانية، بتقديم قرابين الفصح اليهودي في المسجد الأقصى.

وتسمح إسرائيل، أحادياً، منذ العام 2003 لمستوطنين إسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى ولكنها لم تسمح لهم بتقديم قرابين الفصح اليهودي داخل ساحات المسجد.

Comments are closed.