PLAY da ku guh bide radyoyê

غوتيريش يتجول في ضواحي كييف وموسكو تتهم الغرب بتحريض أوكرانيا ضدها

غوتيريش يتجول في ضواحي كييف وموسكو تتهم الغرب بتحريض أوكرانيا ضدها

Like
32
0
الخميس, 28 أبريل 2022
أخبار

اعتبر الأمين العامّ للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس عند وصوله إلى ضواحي كييف، أن “الحرب في القرن الحادي والعشرين عبثية”، فيما اتهمت روسيا الدول الغربية بتحريض أوكرانيا علناً على مهاجمتها.
اعتبر الأمين العامّ للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس عند وصوله إلى بوروديانكا في ضواحي كييف، حيث يتهم الأوكرانيون الروس بارتكاب فظاعات خلال احتلالهم المنطقة في مارس/آذار، أن “الحرب في القرن الحادي والعشرين عبثية”.

وأدلى غوتيريش الذي يزور أوكرانيا للمرة الأولى منذ بدء الهجوم الروسي في 24 فبراير/شباط، بهذه التصريحات للصحافيين أمام المباني المدمَّرة، برفقة عسكريين أوكرانيين ومسؤولين محلّيين.

وقال: “أتخيل عائلتي في أحد هذه المنازل، أرى أحفادي يركضون مذعورين. الحرب عبثية في القرن الحادي والعشرين، أي حرب غير مقبولة في القرن الحادي والعشرين”.وتوجه غوتيريش لاحقاً إلى بوتشا، وهي ضاحية أخرى في العاصمة يتهم الأوكرانيون فيها موسكو بارتكاب جرائم حرب.

وسيلتقي غوتيريش لاحقاً الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف.

ووصل الأمين العام للأمم المتحدة إلى أوكرانيا مساء الأربعاء بعد زيارة الثلاثاء لموسكو حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطلب من روسيا التعاون مع الأمم المتحدة لتسهيل إجلاء مدنيين من المناطق التي تتعرض للقصف، لا سيما في شرقي وجنوبي أوكرانيا حيث تركز روسيا هجومها.في سياق متصل قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الخميس، إن الدول الغربية تدعو أوكرانيا علناً إلى مهاجمة روسيا، مضيفة أن على الغرب أن يأخذ موسكو على محمل الجدّ عندما تقول إن توجيه ضربات على الأراضي الروسية سيؤدِّي إلى ردّ.

وأبلغت روسيا عن سلسلة من الانفجارات في جنوبي البلاد وحريق في مستودع ذخيرة أمس الأربعاء، في أحدث حلقة في سلسلة حوادث وصفها مسؤول أوكراني كبير بأنها ردّ على هجوم موسكو.خيرسون الأوكرانية تستخدم الروبل

قال مسؤول من لجنة موالية لروسيا تطلق على نفسها “الإدارة العسكرية المدنية” لمنطقة خيرسون، لوكالة الإعلام الروسية، إن المنطقة الواقعة في جنوبي أوكرانيا ستستخدم الروبل الروسي بدءاً من أول مايو/أيار.

وذكرت الوكالة أن المسؤول كيريل سترموسوف أشار إلى أن التحول إلى الروبل الروسي سيستغرق ما يصل إلى أربعة أشهر، وخلال هذه الفترة سيُستخدم جنباً إلى جنب مع العملة الأوكرانية.

وقالت روسيا الثلاثاء إنها سيطرت تماماً على منطقة خيرسون ذات الأهمية الاستراتيجية، إذ تشمل جزءاً من الطريق البري الواصل بين شبه جزيرة القرم والمناطق الانفصالية المدعومة من روسيا في الشرق.

وتقول السلطات المحلية في أوكرانيا إن روسيا عيّنَت رئيس بلدية تابعاً لها في مدينة خيرسون وسيطرت على المقرات المحلية، لتكون بذلك أول مركز حضري كبير يسيطر عليه الروس منذ الهجوم على أوكرانيا.

Comments are closed.